الاثنين، يونيو 05، 2006

أنباء عن امتناع ما يسمى بـ " أمن الدولة " عن إطلاق سراح عدد من الأسرى الذين أمرت النيابة بإطلاق سراحهم .ـ


كانت النيابة قد أمرت بإخلاء سبيل أسماء علي , أحمد عبد الجواد , أحمد عبد الغفار . و بقاء علاء سيف وورشا عزب وندى القصاص تحت الاختطاف. ـ


وفي مرة سابقة : ـ

قررت النيابة الإفراج عن نائل عبد الحميد , إيهاب محمود سيد .ـ

شرقاوي : كل خوفي أمي ماشوفهاش أو تموت من غير تمن

دايما بنراهن على الـ1% ذكاء عند النظام وهو بيفاجأنا بالـ99% غباء: كل خوفي أمي ماشوفهاش.ـ

الساعة الآن تقارب الثانية عشرة ظهرا يوم السبت 3 يونيو 2006 وأنا وحدي في زنزانة تحت الأرض بنيابة أمن الدولة العليا.ـ

أتيت هنا مع آخر خمسة نشطاء تبقوا من معتقلي المجموعة الأولى التي اعتقلت معها يوم 24 أبريل 2006. الخمسة أشخاص ما زالوا رهن الحبس الاحتياطي من أصل مجموعة ال12.ـ

بعد الافراج عني يوم 22 مايو، والافراج عن دروبي يوم 25 مايو، انتظر لهم وأنا متفائل قرارا باخلاء سبيلهم.ـ

ولكن لا علم لي في الحقيقة لماذا أتوا بي أنا أيضا الى هنا اليوم! فاليوم هو ليس الموعد القانوني لعرضي على النيابة سواء لتجديد حبسي 15 يوما أو لاخلاء سبيلي! فلم يمض على وجودي بالسجن أكثر من 10 أيام وكانت النيابة قد قررت لي 15 يوما!ـ

أحد الضباط همس في أذن كمال خليل بأن النيابة طلبت الاستماع لي والتحقيق في واقعة رفضي الذهاب مرة أخرى الى الطب الشرعي وتقديمي ما يفيد اعتذاري عنها لأنني ذهبت الى هناك بالفعل بوم الأحد الماضي الموافق 28 مايو.ـ

قلت لكمال خليل بأنني لن أذهب إلى النيابة ولكن وائل خليل أصر قائلا "لأ هتروح. إحنا مش عارفين إيه اللي ممكن يحصل. خلينا نشوف إيه إللي هيجرى وهناك اتفق مع المحامين".ـ

لا أعلم ان كنتم تعرفون أن نيابة أمن الدولة أرسلت اشارة أو فاكس الى السجن كي أذهب مرة أخرى إلى مصلحة الطب الشرعي برمسيس لتوقيع الكشف الطبي علي. كان هذا يوم الخميس 1 يونيو. وعندما رفضت وكتبت اعتذار قام ضباط السجن باثباته في محضر رسمي قلت (فيه) بأنه سبق عرضي على الطب الشرعي، فلم الحاجة الى عرضي مرة أخرى؟ كان هناك تفكير مننا بأن وجود تقريرين يجعل احدهما عديم الفائدة.ـ

ولأننا نحيا في ظل هذا النظام (فأننا) نعلم بأن التقرير الثاني هو ما سيعمل به وسيكون مجرد ورقة بيضاء مكتوب عليها "خدوش" و"لا توجد اصابات".ـ

عدت إلى الزنزانة فوجدت مانشيت بالبنط العريض بصفحة الحوادث "لا صحة لادعاءات بتعذيب الشرقاوي والقبض عليه تم وفقا للقانون". بعدها قرأت نفس الخبر في الأأخبار والجمهورية. لم نتعجب بل وقلنا كلنا أن هذا اعتراف منهم بما قاموا به في حقي من ضرب وسب وهتك عرض.ـ

ساعتها شعرت بأنني تحولت إلى "الشرقاوي" كشخصية عامة ومعروفة. لكن سرعان ما وجدت وائل خليل يقول "لأ في عرضك.. انزل على الأرض. بلاش بقى الحركات دي" وعلاء سيف يقول "بقيت شخصية عامة يا سيدي".. أما من داخلي فكنت أقول "ماهو إللي مش عارف شرقاوي هيدور مين شرقاوي وتبقى فضيحة بجلاجل"ـ

***

الساعة دلوقتي الواحدة ظهرا.هتجنن. مفتقد علاء جدا. نفسي أشوف دروبي. على قد ما الحبسة دي كان فيها زفت كتير إنما كان فيها حاجات كويسة أكتر.ـ

وائل وكمال والصحاري وأشرف ونائل وياسر وعلاء ودروبي وماهر.ـ

متوقع افراج لأغلب الزملاء وعلاء هيكون منهم. أما بالنسبة لي حاسس إني هأطول شوية كمان رغم وجود ضغوط عظيمة. احنا دايما مع النظام بنراهن على الـ1% ذكاء اللي عنده وهو بيفاجأنا بـ99% غباء بيتصرف بيهم. ـ
كل خوفي أمي ماشوفهاش أو تموت من غير تمن.ـ
السبت 3 يونية 2006
مبنى نيابة أمن الدولة فرع وليد الدسوقي

مبارك البلطجي يلتقي أولمرت ويسحل المعتقلين

وائل علي وصابر مشهور

حرمان بهاء صابر من أدوية الكلى:
سحل أربعة معتقلين بإشراف الرائد (منير)


أخلت نيابة أمن الدولة سبيل إيهاب محمود عبدالرحمن ونائل عبدالحميد، وجددت حبس ياسر إسماعيل ذكي وعادل فوزي توفيق وأحمد ماهر ١٥ يوما، وهم النشطاء السياسيون الذين تم إلقاء القبض عليهم في ٢٤ أبريل الماضي.
وأصدرت ٧ منظمات حقوقية بيانا مشتركا، أوضحت خلاله أن محمد الشرقاوي فوجئ باستدعاء النيابة له أمس الأول لسؤاله حول أسباب رفضه التوجه إلي الطب الشرعي مرة أخري علي خلفية وقائع تعذيبه وهتك عرضه في الشارع، وفي قسم شرطة قصر النيل.ـ

وذكر البيان أن طلب عرض الشرقاوي علي الطب الشرعي مرة أخري، يثير المخاوف حول مصير التقرير الأول الذي صدر يوم الأحد الماضي، مشيرا إلي أن الآثار وقتها كانت واضحة وظاهرة، فضلا عن أن المحقق الذي باشر التحقيق معه أمس الأول هو نفسه الذي رفض إسعاف الشرقاوي عند عرضه لأول مرة يوم ٢٥ مايو الماضي، وهو الذي تجاوز عن التحقيق مع مأمور قسم شرطة قصر النيل.ـ

وأضاف: إن الشرقاوي رفض ومحاموه التحقيق وقاموا باختصام المحقق، لافتا إلي أن قضية «المخاصمة» سوف تحول إلي نيابة قصر النيل لتنظر فيها.ـ

وأشار البيان إلي أنه عند نقل ٤ من سجن المحكوم بطرة إلي سجن عنبر الزراعة بسبب عدم كفاية زنازين التأديب في سجن المحكوم عقب بدء الإضراب عن الطعام، قامت قوات الأمن بالاعتداء علي السجناء الأربعة وسحلهم علي الأرض وهم د. جمال عبدالفتاح وأشرف إبراهيم وبهاء صابر وسعد عبدالله بإشراف ضابط برتبة رائد يدعي منير.ـ

ولفت البيان إلي أن نيابة المعادي قامت باستدعاء د. جمال عبدالفتاح للتحقيق معه حول واقعة الاعتداء عليه وانتقلت لمعاينة الزنازين التي تم حبسهم فيها بعنبر الزراعة.ـ

وأوضح البيان أنه رغم قرار النيابة بتحويل عبدالفتاح للطب الشرعي لإثبات الآثار المترتبة علي هذه الاعتداءات، فقد رفضت إدارة السجن تنفيذ قرار النيابة، فضلا عن استمرار احتجاز بهاء صابر في زنزانة التأديب وحرمانه من الأدوية التي يحتاجها، خصوصا لكليتيه، حيث تم تركيز الضرب عليهما، أثناء نقلهم.ـ
المصري اليوم